شراء بطاقات العاب وهدايا سوق بلي وأيتونز iTunes Google Play Gift Cards Online

Buy US Google Play Gift Cards Online 


أحلى برامج يوفر لكم بطاقات Google Play و بطاقات ايتونز أبل ستور و بطاقات امازون و فيسبوك و بلي ستيشن و اكس بوكس وووو غيرها هي بطاقات تمكنك من الشراء من المتجر الأمريكي US Google Store وتغنيك عن استخدام البطاقات الائتمانية حيث سيصبح لك رصيد في حسابك بقيمة البطاقة، و ستتمكن من شراء كل ما تريد حتى نفاذ رصيدك.

يمكنك شراء الالعاب والهدايا للدعم وكل شي يمكنك شراءه
 البطاقة تعمل مع الحسابات المسجلة بعنوان أمريكي 

للاستخدام على الأنترنت :
1. اذهب الى https://play.google.com/redeem
2. ادخل الكود ومن ثم اضغط Redeem
3. ابدأ الشراء حيث ان رصيد البطاقة ستضاف الى حسابك في المتجر.

الفئات والأسعار
فئة 10$ سعر البيع 15$
فئة 15$ سعر البيع 20$
فئة 25$ سعر البيع 33$
فئة 50$ سعر البيع 62$
فئة 100$ سعر البيع 119$

بطاقات ايتونز أبل ستور ايضا تتمتع بشراء الالعاب والهدايا


للأستخدام على جهاز Mac OS أو كومبيوتر شخصي اتبع الخطوات التالية 
1. افتح برنامج iTunes واضغط على iTunes Store .
2. اضغط على Redeem .
3. ادخل رقم البطاقة الذي حصلت عليه من متجر عراق شوب .
4. قم بشراء الاغاني والبرامج و اي شي متوفر في المتجر .
البطاقة تعمل مع الحسابات المسجلة بعنوان امريكي

وايضا توجد بطاقات امازون و فيسبوك و بلي ستيشن و اكس بوكس وووو غيرها


هام لمن يدفع بواسطة اثير - اسياسيل : كل 10 الف رصيد تعتبر 8 الف نقدا
لان مكاتب الجوال العامة تشتري ال 10 تحويل ب 8 الف

4 سلوكيات تهدر بها أموالك من دون أن تشعر! | Waste of money 4




في عالم استهلاكي، وأمام العروض المختلفة والكثيرة، من السهل جدا أن تشتري دون أن تدرك حجم إنفاقك، حتى وإن كنت صاحب دخل جيد ! فالمال الذي تستطيع توفيره من حسن تدبير مصروفاتك، يمكن أن يعزز جانبا من جوانب حياتك و حياة أبنائك. ويمكن أن يؤمِّن لك مستقبلا أفضل.



نشر موقع “تايم” أكثر طرق وسلوكيات إهدار المال، اخترنا لك منها الأكثر شيوعا والتي يجب الانتباه لها :

1- تشتري أشياء جديدة لمجرد أنها جديدة

إذا كنت ذلك الشاب الذي يقف في صف الانتظار منذ منتصف الليل حتى الصباح، بانتظار النسخة الجديدة من “آيفون”، فيجب أن تعلم أنه دائما سيكون هناك إصدارات جديدة، ففي حال توقفت الشركات عن إنتاج أشياء جديدة فستخرج من السوق.

الأمر نفسه يتكرر مع جميع أنواع المشتريات، حتى السيارات، وأنت تشتري سيارتك الجديدة، ستجد أمامك نموذجاً لسيارات العام القادم، وبمجرد أن تقودها خارج الوكالة فهي تخسر 11 بالمائة من قيمتها، وفي السنة الأولى تخسر حوالي 19 بالمائة من سعرها، ولتعويض ذلك تحتاج وقتاً طويلاً.

2- تشتري أشياء لا تحتاجها في مواسم التنزيلات

في العديد من المناسبات تعلن المتاجر عن التنزيلات في أسعارها، وقد تكون واحداً من أولئك الذين يقفون في الزحام لشراء أشياء خلال التنزيلات للاستفادة من الخصم، سواء في المحلات الحقيقية أو حتى المتاجر على الإنترنت، ورغم أنك تحاول البحث عن الأماكن الأرخص للتسوق، فإنك تهدر مالك بشراء أشياء لا تحتاجها فعلياً، لكنك صادفتها بسعر وجدته مناسباً فأخذتها، حتى وإن لم تدفع ثمناً باهظاً في أحد المحلات الفاخرة، لكن بطريقتك تلك فإنك تدفع مبالغ صغيرة في كل مرة لأغراض غير ضرورية، وفي المجموع ستجد أن المحصلة كبيرة.

3- تتناول طعامك خارجاً أكثر مما تأكل في البيت

إذا كنت تشتري فطورك صباحاً، وتطلب الغداء عبر خدمة التوصيل، وتختار العشاء من قائمة لأحد المطاعم، فيجب أن تدرك أنك تهدر مالاً أكثر من اللازم، في الوقت الذي يمكنك أن تتناول فيه طعاماً أفضل في البيت وبتكاليف أقل. تناول الطعام في الخارج سيستنزف أموالك دون أن تشعر فاحرص على تحضير وجبتك المنزلية واجلبها معك إلى العمل لتتناولها بدلاً من شراء الوجبات الجاهزة أو السريعة بشكل يومي!


4- حينما لا تخطط لأنفاقك، فأنت لا تشعر بضياع أموالك.

سيكون من الأسهل كثيرا أن تنفق بأكثر مما تتصور لو لم يكن لديك ميزانية. إذا لم تعرف إلى أين يذهب مالك فستجد مكانًا لإنفاقه. خصوصا حينما يتعلق الأمر بالإنفاق على مواد سريعة الاستهلاك مثل الطعام والترفيه وجميع رغباتك. ويمكن لحفنة من العادات السيئة أن تكلفك شهريًا ما لا تتحمله في كثير من الأحيان.

يكره معظم الناس فكرة وضع موازنة أو تخطيط إنفاقهم. لماذا؟ ببساطة لأنهم يعتقدون أنهم يعملون بجد كل أسبوع، ولا يريدون أن يعيشوا تحت أي قيود. والحقيقة أنهم لا يدركون المفهوم الحقيقي للتخطيط ما يُحقِّقه. الموازنة الشهرية في الحقيقة لا يجب أن تكون مقيّدة لحياتك على الإطلاق، ولا يجب أن تمنعك من شراء الأشياء التي تريدها حقًا، بل هي توجهك وحسب لأكبر أولوياتك.

اجمع مليون دولار قبل بلوغ الـ30 | كيف تجمع مليون دولار ؟! | Work million dollars



العمل في أميركا.. اجمع مليون دولار قبل بلوغ الـ30 
كيف تجمع مليون دولار


حين أنهى الشاب الأميركي غرانت ساباتاير دراسته الجامعية وهو في العشرينات من عمره كان عاطلا ومفلسا، وفي أحد الأيام ألقى نظرة على حسابه البنكي فوجد أن رصيده دولارين و26 سنتا.

كانت تلك صدمة كبيرة لهذا الشاب (32 عاما) فقرر أن يجمع مليون دولار قبل أن يبلغ عامه الثلاثين.

غرانت ساباتاير

هذه نصائح يقدمها لك هذا الشاب كي تجمع مليون دولار!
 إن كتب لك أن تهاجر إلى أميركا.

ابحث عن وظيفة موازية

يقول ساباتاير إنه توصل إلى خلاصة مفادها أنه لن يستطيع جمع المال مادام وقته مقتصرا على وظيفته في شركة التسويق التي كان يجني منها 50 ألف دولار سنويا.

ولهذا السبب ينصح بأن يقوم الشخص بالبحث عن مصادر أخرى للدخل مثل وظيفة موازية لا تأخذ الكثير من الوقت، وعليه في الوقت ذاته أن يضحي بجزء كبير من وقته مع العائلة والأصدقاء.

توفير يومي وليس شهري

معظم الناس يفكرون بالتوفير الشهري، لكن هذا الشاب الأميركي انتهج طريقة جديدة قائمة على التوفير اليومي حتى تترسخ في ذهنه ثقافة توفير المال.

ويقول إنه بدأ بتوفير خمسة دولارات يوميا، لكنه واصل حتى أصبح يوفر 50 دولار في اليوم الواحد. واستطاع ساباتاير أن يوفر لاحقا في بعض الأيام مئات أو آلاف الدولارات.

استثمر ما توفره

يشدد ساباتاير على ضرورة ألا تبقى الأموال مجمدة في حسابك البنكي. لا تشغل نفسك بحساب كم جمعت، بل استثمر الأموال التي تجمعها وسترى النتيجة أمام عينيك.

ضاعف مبلغ التوفير

عندما تتعود على توفير مبلغ معين من راتبك، فإن الخطوة المقبلة التي عليك اتخاذها هي مضاعفة ذلك المبلغ أو زيادته.

بدأ ساباتاير بتوفير 15 في المئة من راتبه، ثم رفع النسبة إلى 25 في المئة وبعد ذلك إلى 40 في المئة.

قلل النفقات الشهرية

انتقل ساباتاير من شقة كانت تكلفه شهريا 1500 دولار إلى شقة يصل ايجارها 800 دولار فقط، وهذا يعني "أن 700 دولار تذهب مباشرة إلى حساب التوفير" يقول الشاب الأميركي.



وفي حال عدم الرغبة في الانتقال من شقة إلى أخرى، ينصح ساباتاير بإيجاد شريك وأيضا بتقليل النفقات الأخرى وليس فقط نفقات السكن.

المصدر: واشنطن بوست / مدونة ساباتاير

الأكثر قراءة

اعمل لك أرباح من منجم الذهب!

ألعاب أون لاين