العثور على الطفل العراقي الذي يبحث عنه ميسي Iraqi children are looking for Messi Barcelona


الطفل العراقي "هومين" صاحب الكيس البلاستيكي



تمكنت قناة عراقية، من العثور على الطفل الذي يبحث عنه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني.


وبهذه الحالة يكون نجم برشلونة، قد حقق أمنيته بعدما طالب عشاقه حول العالم بالبحث عن طفل عراقي ارتدى "كيسا بلاستيكيا" مكتوب عليه اسم "ميسي".

وأجرت قناة "كردستان 24" العراقية، لقاء مع الطفل "هومين" الذي يعيش في دهوك، وقال: إن "الصورة التي تداولت له كانت منذ عامين، وهو يعشق ميسي، بسبب مهاراته الرائعة التي يتميز بها عن كل اللاعبين".

وكان اللاعب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، يبحث منذ زمن عن طفل عراقي ارتدى كيسا بلاستيكيا عليه اسم ميسي ورقم "10" بألوان قميص المنتخب الأرجنتيني.

وكتب ميسي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نبحث عن هذا الطفل، نريد أن نقدم شيئا خاصا له".

واهتمت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية المقربة من فريق برشلونة، بصورة الطفل الذي لم يستطع شراء قميص الأرجنتيني ميسي لاعب فريق برشلونة بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي يمر بها العراق.

وفي هذا الصدد، أطلق حساب "@messi10stats" حملة واسعة من أجل التعرف على الطفل والعثور عليه، حيث أكد القائمون عليه أن ممثلي النجم الأرجنتيني تواصلوا معهم للوصول إلى الطفل العراقي لترتيب لقاء يجمع بينه وبين نجم الفريق "الكتالوني"، الذي توج أخيرا بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم للمرة الـ 5.

وأشارت الصحيفة إلى أنها صدمت من تلك الصورة التي تعبر عن مدى العشق للاعب الأرجنتيني رغم الفقر والخراب الذي تمر به بلاد الرافدين.

ما السر وراء بحث ميسي وراء هذا الطفل العراقي؟

ميسي يبحث عن طفل تقمص شخصيته بـ " قميص بلاستيكي"ميسي يبحث عن طفل تقمص شخصيته بـ " قميص بلاستيكي"

أثارت صورة طفل عراقي يلبس قميصا من البلاستيك مكتوب عليه اسم ميسي ورقم 10 الخاص بالبرغوث في المنتخب الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني، مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت تقارير إخبارية إسبانية رغبة نجم برشلونة ليونال ميسي في الوصول إلى الطفل وكلف فريقا من الصحفيين بالبحث عنه.

ورغم أن وجه الطفل لم يظهر في الصورة، فإن معظم الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تشير إلى أنه من منطقة دهوك في إقليم كردستان شمالي العراق.

البداية كانت حين نشرت إحدى الصفحات الرياضية التركية صورة الطفل الصغير، مشيرة إلى أنها تعود إلى طفل في العراق وقد صنع قميص ميسي من كيس بلاستيك.
ونشرت صفحة لمحبي ميسي أن فريق برشلونة أرسل رسالة يطلب فيها معرفة مَن هو هذا الطفل لتجهيز مفاجأة له، وأعاد الآلاف نشر تغريدة الصفحة للمساعدة في البحث عن الطفل وهويته.


جدير بالذكر أن نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي كرستيانو رونالدو، كان قد حقق أمنية طفلٍ لبناني فقد والديه، بدعوته إلى مدريد للقائه ونجوم الفريق الملكي في ديسمبر/ كانون الأول 2015.



0 التعليقات:

شكرا لك لزيارة موقعنا نتمنى ان ينال اعجابك :)
أي ملاحظات أو اقتراحات لا تتردد في كتابته في تعليق....!
وضع علامة صح في مربع اعلامي لكي يرسل لك تنبيه في بريدك الالكتروني
عندما يتم الرد على تعليقك , مع تحياتي

الأكثر قراءة

اعمل لك أرباح من منجم الذهب!

ألعاب أون لاين